مختصر المقالة: دراسة ترصد أسعار مجموعة واسعة من العقارات والشقق للبيع في تركيا وإسطنبول وعوامل ارتفاع وانخفاض أسعار العقار في تركيا، لتوفير معلومات دقيقة وكافية للمستثمرين العرب، وهنا قائمة بأسعار وتكاليف المعيشة في مدينة اسطنبول.


مقدمة حول الاقتصاد التركي:

  • يشكّل الاقتصاد التركي أكبر اقتصاد إسلامي على الإطلاق متفوقاً حتى على حجم الاقتصاد السعودي، مع الأخذ بعين الاعتبار انّ تركيا حقّقت ذلك دون انضمامها إلى الاتحّاد الأوروبي.

  • إن الموقع المتوسط لتركيا بين قارتي أوروبا وآسيا، يعتبر عاملاً قوياً يضاف إلى العوامل السوقية والجغرافية المفضلة للمستثمرين العرب.

​أسعار العقارات والشقق في تركيا بعد قانون تملك الأجانب:

  • بعد صدور قانون تملك الأجانب في تركيا في العام 2012 ارتفعت أسعار العقارات في تركيا بشكل طردي إلى مستويات عالية، خصوصاً العقارات القديمة، نتيجة الطلب الكبير.

  • تتوقع امتلاك العقارية أن ترتفع أسعار الشقق في تركيا بناء على التشريع الجديد من 60 إلى 90 % خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

ما أسعار الشقق في تركيا مقارنة مع مثيلاتها الأوربية؟

1. يجذب المستثمرين العرب إلى تركيا رخص أسعار الشقق في تركيا مقارنة مع الدول العربية، ففي إسطنبول مثلاً عاصمة تركيا الاقتصادية وأكبر مدينة في العالم من حيث عدد السكان، عند البحث عن شقق للبيع في إسطنبول يمكنك شراء شقة صغيرة على الخريطة بمبلغ 100 ألف دولار، ذات موقع سياحي جيد، وقيمة استثمارية واعدة قد ترتفع إلى 140 ألف دولار عندما تصبح جاهزة.

2. ذكرت صحيفة التايمز الأمريكية، أن معدل أسعار العقارات في تركيا بشكل عام ما يزال أقل بـــ 50 إلى 60% من أسعار العقارات في أوروبا الشرقية، و80 إلى 90% من معدل أسعار مثيلاتها في أوروبا الغربية.

3. توفر تركيا لمستثمريها الأجانب فرصاً عقارية أفضل من حيث الأسعار بالمقارنة مع الدول الأخرى المطلة على البحر المتوسط، بالإضافة إلى عوائد إيجارية تصل إلى نحو 5.4 % وتعد ضمن الأعلى في المنطقة.

ما هي العوامل الرئيسية التي تحدد أسعار العقارات والشقق في تركيا عموماً؟

أولاً: نوع المدينة وأهميتها:

  • إن أهمية المدينة السياحية والتجارية والصناعية وقربها من البحر، أهمية بالغة في أسعار عقارات تركيا.

  • المدن السياحية في تركيا كثيرة كإسطنبول، التي تعتبر الأهم والأجمل لوجود الشواطئ والآثار وأماكن التسلية.
  • مدن طرابزون وبورصة وانطاليا ويلوا لا تقل أهمية عن اسطنبول بسبب طبيعتها الساحرة والجذّابة.
  • حين تنخفض الأسعار نسبياً في المدن الداخلية، مثل قونيا واسكي شهير وغازي عنتاب وغيرها.

ثانياً: موقع العقار ضمن المدينة: وهنا يوجد عدة عوامل تحدد السعر:

  • القرب من الأماكن السياحية كالشاطئ والمتنزهات العامة والأماكن الأثرية كالجوامع المشهورة والقصور والقلاع القديمة وأماكن التسلية والترفيه
  • قرب العقار من المطار والمواصلات كالميترو أو محطة القطار أو الشوارع الرئيسة.
  • البعد والقرب عن مركز المدينة نفسها أو مركز المنطقة.

ثالثاً: مواصفات العقار نفسه: من حيث عدة أمور رئيسية وهي:

مساحة العقار، عدد الغرف، عدد غرف النوم، عدد الحمامات، عدد الشرف، سنة الإنشاء، رقم الطابق ضمن العمارة، الجهوزية للسكن أو موعد التسليم، نوعية الكساء وجودته، وأمور أخرى.

  • في النهاية، يمكن القول، إنه بمبلغ 100 ألف دولار يمكن شراء شقة محترمة في مدينة كبيرة كإسطنبول، عموماً أسعار الشقق في تركيا لا زالت منخفضة نسبياً مقارنة مع البلدان التي تتمتع بنفس ميزات عقارات تركيا.
  • يتوقع أن يواصل قطاعي العقارات والإنشاءات نموهما وأرباحهما ويواصل المستثمرين العرب والمستثمرين الأوربيين اهتمامهم بهذين القطاعين في تركيا نتيجة للأرباح المتوقع تحقيقها.
  • لا زالت هناك مناطق واعدة ومساحات شاسعة لأجل الاستثمار في تركيا لم تستثمر ولم يدخلها المستثمرون والمطورون، لكنها تحت أنظارهم لرخص قيمتها الحالية، وموقعها الاستراتيجي الواعد.
  • دائماً يرغب العملاء بإعطائهم أرقام تقريبية حول أسعار العقارات في تركيا، لذا كان لابدّ من هذه المقالة لتبيان أن السعر يتحكم به عوامل متعددة تحكم العقار والمدينة.

للاطلاع على مشاريع مفصلة بمواصفاتها وأسعارها يمكن زيارة الروابط التالية:

شقق للبيع في تركيا - شقق للبيع في إسطنبول

فلل للبيع في تركيا - مزارع للبيع في تركيا