تقع جغرافية تركيا بين قارة آسيا وقارة أوروبا في موقع استراتيجي يغلب على طبيعته البحار التي تحدها من ثلاثة أوجه، ففي الشمال يحدها البحر الأسود وفي الجنوب يحدها البحر الأبيض المتوسط، بينما تطل من الغرب على بحر إيجة، فيما يحصرها بحر مرمرة في الشمال الغربي، وبالتالي فإنها طبيعة جغرافية ذات واجهة سياحية من الطراز الأول، وفيها تتمتع بطقس معتدل دافئ ورطب صيفاً بينما تتغير نحو الطقس البارد في الشتاء، وبالتالي فإن حركة السياحة لا تتأثر وإنما تزداد معدلات السياحة في تركيا.

الاسم

العاصمة

عدد السكان

الدين

نظام الحكم

اللغة الرسمية

الجمهورية التركية

انقرة

80 مليون

%99 الإسلام

برلماني ديمقراطي

اللغة التركية

المساحة

متوسط الأعمار

القوى العاملة

النداء الدولي

المنطقة الزمنية

العطلة

783 مليون م2

30 عام

26 مليون

0090

+2 غرينتش

السبت والأحد

 

  • الدول الحدودية:

1. الشرق: إيران وأذربيجان وأرمينيا وجورجيا - 2. الغرب: بلغاريا واليونان

3. الشمال: روسيا وأوكرانيا - 4. الجنوب: سوريا والعراق

  • أكبر وأهم المدن التركية:

1. اسطنبول: عاصمة أوربا الثقافية عام 2010 بلغ عدد سكانها 14.6 مليون نسمة في 2015.

2. انقرة: تم اختيارها عاصمة أوربا لعام 2010، يبلغ عدد سكانها 5 مليون نسمة.

3. إزمير: يبلغ عدد سكانها 4 مليون.

4. بورصة: يبلغ عدد سكانها 2.7 مليون.

5. أضنة: يبلغ عدد سكانها 2.1 مليون.

  • نظرة عامة على الاقتصاد التركي:

1. اجمالي الناتج المحلي لعام 2015: بحدود 2.3 مليار ليرة تركي أي بحدود 806 مليار دولار.

2. حصة الفرد من الناتج الإجمالي المحلي للعام 2015: 40 ألف ليرة تركي ما يعادل 13 ألف دولار.

3. صادرات 2015: 432 مليار تركي أي 144 مليار دولار امريكي.

4. واردات 2015: 648 مليار ليرة تركي أي 218 مليار دولار أمريكي.

5. الوارد من السياحة: 25 مليار دولار امريكي.

6. عدد السياح 2015: 35 مليون نسمة.

7. استثمار الأجانب في تركيا 2015: 35  مليار دولار امريكي.

8. عدد الشركات الأجنبية في البلد لعام 2015: 40 ألف شركة.

يٌشكل الاقتصاد التركي منعطفاً حاد التأثير والتقدم بقوة كبيرة على مرّ السنوات القليلة الماضية، فيما تعتمد تركيا على الصناعة والزراعة والتجارة والمعادن في اقتصادها من قطاع الأعمال وتزدهر قطاعات السياحة في الاقتصاد التركي يوماُ بيوم نتيجة حركة الرواج السياحي في البلاد، وبالتالي تشهد تركيا حالة متكاملة الأركان من النشاطات الاقتصادية التي تمتلكها البلاد على جميع أراضيها بالإضافة إلى مجالات السياحة التي تفتح بصورة مستمرة أبواب جديدة لتوافر شقق للبيع في تركيا، ومنه تتجه الانظار إلى العاصمة الاقتصادية للبحث عن شقق للبيع في اسطنبول لما تشهده البلاد من حالة التقدم الاقتصادي الذي سيدفع بنمو الاستثمار بشكل عام في البلاد خلال السنوات القادمة.

  • أسواق الاستيراد والتصدير الكبرى:

أولاً: أسواق الاستيراد: روسيا11% - المانيا 9% - الصين 9% - الولايات المتحدة الأمركية - 6% - ايطاليا 6% - ايران 5%.

ثانياً: أسواق التصدير: المانيا    9% - العراق    7% - ايران وبريطانيا  6% الامارات العربية المتحدة    5% - روسيا 4%.

  • اللغة والديانة

تتخذ اللغة التركية اللغة الرسمية للبلاد، إذ يبلغ عدد المتحدثين باللغة التركية (70 – 75 %) من إجمالي عدد السكان الأتراك، وتنال اللغة الكردية منزلة متوسطة في عدد المتحدثين بها بنسبة 18% من عدد السكان، والتواصل بين السكان لا يشكل صعوبة إذ تبث شبكة TRT التركية بعض البرامج باللغات واللهجات المحلية باللغة العربية واللغة البوسنية والكردية والشركسية لعدد جيد من الساعات لمد حركة التواصل مع جموع الشعب في البلاد.

يدين 98% من السكان الأتراك بالإسلام كدين رئيسي لهم، وتقترب نسبة (85 – 90 %) منهم نحو الطائفة السنية، والباقي تتوزع على الطوائف العلوية، والديانات الأخرى كالمسيحية، وأقلية من اليهود.

  • الجماعات العرقية

تتنوع الأعراق في تركيا وتظل الغالبية العظمى من السكان ذات العرق التركي الأعلى بنسبة 70% وتأتي الجماعات الكردية بنسبة 20% في المركز الثاني، ويتقارب القوقاز والعرب بنسبة 2.2% في المركز الثالث والرابع، فيما تشهد أقلية لا تتجاوز 1% من الفرس وأذربيجان وغيرها من الجماعات العرقية ذات الأقلية في البلاد، وجميعهم يحميهم القانون التركي إذ يتمتعون بكافة الحقوق التي حددها لهم الدستور.

تتميز تركيا بالإضافة إلى كونها بلد صناعي وتجاري بأنها بلد سياحي متميز يقصدها الزائرون والسياح من كل حدب وصوب للتمتع بالمناظر الخلابة الموجودة فيها من شلالات وغابات وشواطئ بحرية، وأسواق كبيرة وكذلك المطاعم الفاخرة التي تقدم أشهى المأكولات، كما تتميز بآثارها من الحقبة البيزنطية وكذلك الآثار العثمانية المتميزة كالمساجد الكبيرة إنها حقاً جنة في الأرض ناهيك عن الاستثمار في تركيا، الذي غدا قبلة للمستثمرين العرب.

معظم الأراضي التركية مغطاة ببساط من الخضرة، فيما يتميز المناخ بالتباين تبعاً لطبيعة المنطقة، وتتراوح درجات الحرارة بين 20 و30 درجة مئوية في فصل الصيف، ومن 10 الى 15 درجة في الخريف، و13 الى 20 درجة في الربيع، فيما تصل درجة الحرارة الى الصفر في فصل الشتاء في بعض المناطق -15 درجة في أخرى.

توفر تركيا لزائرها وللعائلات الكثير من الأنشطة الترفيهية في العديد من المدن، من حدائق الحيوان والمتنزهات الهادئة والمسارح والألعاب الرياضية وألعاب الاطفال المتنوعة. كما تتوافر نواد للأطفال يشرف عليها متخصصون وتنظم فيها برامج ترفيهية. وتتضمن البرامج السياحية زيارة الحدائق العامة وشلالات المياه والكهوف والخلجان الجميلة.

تركيا عبارة عن شبه جزيرة تحيطها مجموعة من البحار فيما تتشكل أراضيها من سهول يتراوح متوسط ارتفاعها بين ألف و1500 متر فوق سطح البحر. وهناك مجار كثيرة للمياه تتدفق من وسط السهول لتصب في البحار.

كما يوجد بها عدد كبير من الشلالات، مثل شلال “كورشونلو” وهو من أجمل الشلالات في تركيا، ويقع على بعد 20 دقيقة من مدينة انطاليا على البحر الأبيض المتوسط، ومن الشلالات الشهيرة تذكر شلالات مانافجات على بعد 75 كيلومتراً من انطاليا. وتوجد بالقرب من هذه الشلالات حدائق الشاي والمطاعم المظللة. ويمكن هنا القيام برحلة في نهر “مانافجات” لمشاهدة المياه المتساقطة من الشلالات.

أما عن السهول فهي عديدة وأكثرها شهرة سهول البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط. وقد اهتمت تركيا بتشييد العديد من المدن السياحية في جبال توروس، حيث البيوت الريفية التي توفر للزوار والعائلات فرصة الاستمتاع بجمال الطبيعة والطقس الرائع.

كذلك توفر تركيا لمحبي المغامرات فرصة تسلق الجبال واستكشاف الكهوف البحرية والجبلية، والقيام برحلات على العربات التي تجرها الثيران، بالإضافة الى ركوب الخيل والإبحار باليخوت والمراكب والغوص والتزلج على المياه وصيد السمك.