imtilak logo

البكة القابضة تطرح مليار دولار في سوق العقارات في تركيا

البكة القابضة تطرح مليار دولار في سوق العقارات في تركيا

: 2016-05-03

: 588

+ حجم الخط -

انطلقت أعمال المنتدى الاقتصادي العربي التركي الحادي عشر صباح 2016.04.28 في مدينة إسطنبول، وذلك بمشاركة عدد كبير من المسؤولين الحكوميين والاقتصاديين من كلا الطرفين من بينهم وزراء ورؤساء المؤسسات الرسمية، إضافة إلى عدد من المستثمرين ورجال أعمال أتراك وعرب لا سيّما القادمين من الخليج العربي، كما أشترك في المنتدى عدد من رجال الأعمال العرب الذين كانوا قد جاءوا بمعية العاهل السعودي أثناء زيارته لتركيا بدعوة خاصة من الرئيس التركي السيد رجب طيب أروغان، كما وناقش المنتدى عدد من المواضيع المهمة، من بينها، تقييم العلاقات الاقتصادية العربية التركية خلال السنوات العشرة الأخيرة، ومستقبل هذه العلاقات خلال السنوات العشر القادمة، كما تم خلال المنتدى تبادل الآراء والأفكار بين رجال الأعمال العرب ونظرائهم الأتراك حول الاستثمارات العربية في تركيا وتوسيع هذه الاستثمارات.

فقد ألقى رجل الأعمال السعودي السيد منصور العثيمين، الرئيس التنفيذي لبكة القابضة التي تتخذ من دبي مركزاً لها، كلمة تطرق فيها إلى خيار المستثمرين العرب في الاستثمار في تركيا، حيث أكد فيها بأن خيار المستثمرين العرب واضح جداً في اختيار تركيا لاستثماراتهم، وذلك لأن المستثمرين العرب يدركون مدى أهمية الاستقرار التي تشهده تركيا بفضل قيادتها السياسية، وأفاد بأنهم يتعقبون الفرص المختلفة، وأنهم يركزون في الوقت الحاضر على مشاريع التطوير العقاري في إسطنبول وبودروم، وأنهم الأن توصلوا إلى تفاهم لتوقيع أتفاق من أجل إنشاء مشاريع  فلل وفنادق في منطقة مارينا، ستكون من أكبر المشاريع العقارية والفندقية في مدينة بودروم، كما أفاد بأن لديهم استثمارات التطوير العقاري في مدينة إسطنبول، وأن مجموع الاستثمارات التي سيقومون بها في تركيا لن تقل عن مليار دولار.

كما أنه أضاف بأنهم يتابعون تطورات مشروع التحول الحضري في مدينة إسطنبول من قريب، وقال: "إن تركيا تعتبر سوقاً عقارياً مهماً بالنسبة لنا، حيث سيكون لدينا فيها استثمارات طويلة الأجل، إن المستثمرين الخليجين كانوا قديماً يستثمرون أموالهم في سورية ولبنان، لكن الآن اختلف الوضع فبعد أن شهدت هذه الدول مشاكل وصعوبات أمنية وسياسة، وجد المستثمرون الخليجيون في تركيا البلد الأنسب من أجل إقامة استثماراتهم.

كما كان من بين المشتركين في المنتدى المذكور الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير التجارة والاقتصاد القطري، وقد تطرق الشيخ آل ثاني إلى أهمية رفع المستوى الاقتصادي للأطراف المعنية بحيث تمكنها من مواجهة الصعوبات والمشاكل التي تواجهها على المستوى الدولي، وأضاف: "لا بد من توقيع اتفاقية للتجارة الحرة بين تركيا والأقطار العربية، ونحن نفتخر باستضافتنا لاجتماع يشهد مثل هذه النقاشات". وأكد على أن العلاقات بين العرب والأتراك تمتد لأعماق التاريخ، وأن هذه العلاقات هي علاقات متينة من كافة النواحي، وبفضل ذلك تم تحقيق تعاون وشراكة بين الطرفين في مجالات وقطعات مختلفة مثل القطاع الاقتصادي والتجاري، وأضاف قائلاً: "إن الشركات التركية تلعب دوراً كبيراً في التطور الذي تشهده دولة قطر، فقد أنشأوا جسوراً وأبنية متعددة، واليوم يوجد هنالك 26 شركة تركية تعمل في قطر، هذا إضافة إلى تعاون وعمل مشترك بين 240 شركة قطرية وتركيا".

: 2016-05-03

: 588

+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية