imtilak logo

معرض سيتي سكيب تركيا 2016: إقبال هائل من العارضين والزوار، وترقب للنمو

: 2016-03-21 تاريخ آخر تحديث : 2019-03-07

معرض سيتي سكيب تركيا 2016: إقبال هائل من العارضين والزوار، وترقب للنمو
+ حجم الخط -
35 إعجاب
تستمر التحضيرات بسرعة متناهية لإقامة معرض سيتي سكيب تركيا 2016 الذي يعتبر أحد أكبر وأوسع المعارض المقامة في مجال الاستثمارات العقارية، والذي سيقام في مركز مؤتمرات إسطنبول خلال الفترة الواقعة بين 24-26 مارس/ آذار 2016، وسيشارك في المعرض كثير من المستثمرين والشركات العقارية المحلية والعالمية والتي تضطلع بدور كبير في توجيه وتشكيل وتطوير القطاع العقاري.

نفاد حجوزات معرض سيتي سكيب تركيا يعكس حجم الاهتمام

أفاد السيد إسماعيل سيزن المدير العام لـ إست إكسبو (İst Expo) لتنظيم المعارض الدولية، بأن هذا المعرض سيسهم بشكل كبير في زيادة الاستثمارات العقارية الأجنبية المباشرة في القطاع العقاري التركي، مضيفاً بأن سيتي سكيب تركيا تلقى اهتماماً كبيراً من قبل المطورين العقاريين من جهة، ومن قبل المستثمرين الدوليين من جهة ثانية، ومن قبل اتحادات القطاع العقاري أيضاً. حيث أنّ إقبالاً كبيراً من قبل الشركات العقارية تم رصده. فقد انتهت الحجوزات في أجنحة المعرض وهنالك الكثير من الشركات لم نستطيع أن نخصص لها أجنحة بسبب الإقبال الكبير، مما يثبت لنا فاعلية القطاع العقاري التركي وقوته.
من جهة ثانية، قال السيد مولمن (Wouter Molman) المدير التنفيذي لستي سكيب غلوبل التنظيم العالمي الأكبر في مجال القطاع العقاري، أن سيتي سكيب تركيا 2016 سيكون داعماً ورافعاً للقطاع العقاري التركي الذي يمتلك أهداف نمو طموحة في بيع عقارات تركيا للمستثمرين الأجانب.
وأضاف أنه متشوق لانطلاق سيتي سكيب تركيا والتي أصبحت تضاهي الدول العملاقة في القطاع العقاري، وأضاف بأن معرض سيتي سكيب تركيا تلقّى اهتماماً كبيراً من قبل المستثمرين الأجانب، لاسيّما المستثمرين القادمين من منطقة الخليج العربي، وأضاف قائلاً: أومن بأن القطاع العقاري التركي سيشهد طفرة قوية في العام 2016، وأن سيتي سكيب تركيا سيسهم في وصوله للهدف.

سيتي سكيب تركيا فرصة مهمة للمستثمرين

يتحضر عمالقة القطاع العقاري التركي لتحقيق طفرة قوية وهدف كبير في العام 2016، وسيكون معرض سيتي سكيب العقاري الذي يقام للمرة الأولى في تركيا، داعماً قوياً ومنطلقاً هاماً لتحقيق هذا الهدف، وذلك عن طريق تعريف المستثمرين أفراداً وشركات بالمشاريع العقارية الأكثر فخامة وشهرة على صعيد تركيا والعالم.

لماذا يعقد سيتي سكيب العالمي في تركيا هذه المرة؟

لأن الاقتصاد والقطاع العقاري التركي مستقران وينموان معاً، بالرغم من الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة، الأمر الذي يجذب المستثمرين الأجانب أصحاب رؤوس الأموال الخليجية إلى تركيا، ويسهم ذلك في رفع موقع تركيا في استقطاب الاستثمارات الأجنبية وتحويلها لتكون المركز الأنسب للاستثمارات في المنطقة. كما أن الاقتصاد التركي شهد نمواً بنسبة تصل إلى 5% منذ العام 2002، فقد ارتفع الدخل القومي إلى ما فوق 10 آلاف دولار سنوياً، وأن القطاع الإنشائي أصبح المحرك الأساسي للاقتصاد التركي دون منازع، كما أخذ القطاع العقاري يشهد نمواً منتظماً منذ العام 2010، وتبين لنا معطيات السنوات العشر الأخيرة القطاع العقاري أصبح يشكل 4.5 % من الاقتصاد التركي.
بيانات مؤسسة الإحصاء التركي شجعت سيتي سكيب للانعقاد في تركيا
حسب بيانات مؤسسة الإحصاء التركي فإن العام 2015 شهد بيع مليون و289 ألف و320 وحدة سكنية، هذا الرقم يثبت أن مبيعات الوحدات السكنية للعام 2015 شهدت نمواً بنسبة 10% مقارنة مع مبيعات العام 2014، وعلى الرغم من أن نمو القطاع الإنشائي منذ الربع الأخير من العام 2014 بقيّ تحت متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي، إلا أن هذا لم يؤثر على مبيعات الوحدات السكنية، هذا التزايد الذي تشهده مبيعات الوحدات السكنية كل عام يثبت أنها تعتبر الأكثر ضماناً للاستثمار في نظر المستثمرين، ويؤيد وجهة نظرنا هذه ارتفاع معدلات القروض العقارية.

سيتي سكيب

تفاؤل بمستقبل القطاع العقاري التركي

فيما يتعلق بمستقبل القطاع العقاري ومستقبل الاستثمارات العقارية فإن الوضع العام في البلاد مشجع، وإن فتح الطريق أمام مشاريع التحول الحضري سيسهم بشكل فاعل في نمو القطاع العقاري.

الضرائب المتزايدة في أوروبا تنعكس إيجابياً على تركيا

إن تزايد الضرائب العقارية في أوروبا ولاسيّما في إنكلترا ستكون في صالح تركيا، التي أضحت عنواناً للمستثمرين الأجانب وصناديق التمويل، كما أن تزايد النزعات اليمينية والدعاية المضادة في أوروبا سيؤثر بالتأكيد في تحول كثير من الطلبات العقارية الخليجية من أوروبا إلى تركيا.

سيزداد اهتمام الخليجين بالقطاع العقاري التركي بشكل مستمر

نتوقع تزايد فعاليات مشاريع التطوير العقاري وإقبال أصحاب رؤوس الأموال الخليجية في تركيا، لاسيّما في الشريط الساحلي لمنطقة البحر الأسود الذي اكتشف حديثاً من قبل المستثمرين الخليجيين، ونتوقع أن يزداد هذا الاهتمام الخليجي بالقطاع العقاري التركي بشكل مستمر.
تحرير: امتلاك العقارية©
+ حجم الخط -

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية