من الضروري جداً التحري والبحث بشكل وافي عن الحملات المعروضة من طرف الشركات العقارية التي تقدم العديد من الفرص التنافسية، لذلك يجب عدم التسرع أثناء شراء عقار والبحث بتروي ومقارنة الحملات المعروضة.

حيث تشكل التغيرات الاقتصادية التي شهدتها تركيا في آخر عام نقطة تحول هامة من أجل القطاع العقاري الذي شهد ركوداً بعض الشيء في بعض المراحل وهو الأمر الذي إضطُر العديد من العلامات التجارية الهامة على الصعيد العقاري من أجل عرض فرص تنافسية كبيرة.

واستمر عرض شركة املاك كونوت تحت عنوان "اتحاد القوة في القطاع العقاري" الذي بدأ في شهر آب حتى آخر العام الماضي، وشارك في هذه الحملة الكبير العديد من القوى المؤثرة في المجال العقاري مثل "كونوتدار" و "غيودار".

وبدأت حملة أخرى بعد انتهاء هذه الحملة باسم "الاتحاد من أجل تركيا أقوى" التي بدأت في 1 شباط من هذا العام من طرف إملاك كونوت والمجموعات الأخرى أيضا.

ودعمت العديد من شركات الإنشاءات الكبيرة هذه الحملة أيضا وقدمت فرص جديدة من أجل التملك مع تقديم سبل الدفع المريح للزبائن، وقدمت العديد من الشركات فرصة الأسعار المخفضة في حال الدفع النقدي، بالإضافة إلى امكانية تقسيط اسعار الشقق لمدة تصل إلى 20 سنة.

لهذا السبب سوف يكون من الممكن جني ربح قبل الشراء من العقار في حال القيام بالبحث الكافي قبل الشراء، ومن الضروري في هذا السياق متابعة الحملات التي يتم عرضها من طرف شركة املاك كونوت بين الفترة والأخرى.

ومن حسن الحظ أنَّه يتم التعريف عن هذه الحملات بشكل كافي في التلفزيونات ووسائل الاعلام الاخرى وهو الامر الذي يمكنكم من الوصول الى تفاصيل الحملات بشكل سهل والسماع بها فورصدورها، ومن الجدير ذكره أنَّ حملات املاك كونوت تشكل فرصة كبيرة من أجل الراغبين من عدم دفع فوائد كبيرة أثناء شراء العقارات بالتقسيط.

وكما ذكرنا أعلاه، يمكن أيضا متابعة العروض المقدمة من طرف القوى المؤثرة في المجال العقاري مثل "كونوتدار" و "غيودار" التي تقوم بتقديم عروض تنافسية مشابهة أيضا.