يأتي المستثمرون السعوديون في مقدمة المستثمرين الأجانب الراغبين في استثمار أموالهم في القطاعات المختلفة في تركيا، وخصوصاً في القطاع العقاري، لاسيّما في السنوات الأخيرة التي شهدت تعاوناً اقتصادياً بين البلدين ونمواً كبيراً. ففي زيارة كان قد قام بها وزير الاقتصاد التركي السابق ظفر جاغلايان إلى المملكة العربية السعودية في أواخر عام 2011، أعلن فيها عن رغبة تركيا بتشريع بعض القوانين الجديدة، تسهل للمستثمرين السعوديين والمستثمرين من الجنسيات الأخرى امتلاك العقارات في تركيا.

بعد هذه الزيارة بفترة قصيرة وافق مجلس الوزراء التركي على تشريع عدد من القوانين التي حددت قانون المعاملة بالمثل في موضوع تملك الأجانب للعقار في تركيا (قانون التماثلية)، حيث رفعت هذه القوانين القيود المفروضة على تملك بعض الأجانب، وبينهم المواطنين السعوديين للعقارات في تركيا. وحسب هذه القوانين أصبحت المملكة العربية السعودية مع عدد من الدول الأوربية والخليجية ضمن الدول التي يحق لها تملك العقارات في تركيا بدون أيّ معوقات أو شروط.

اليوم يستطيع المستثمرون السعوديون امتلاك العقارات في تركيا دون الخضوع لقانون المعاملة بالمثل، ذلك بعد توفير عدد من الوثائق المطلوبة وفقاً لأحكام القانون العقاري التركي (قانون الطابو).

ما هي الوثائق المطلوبة لإجراء معاملة تملك العقارات في تركيا للسعوديين؟

1. جواز السفر.

2. الرقم الضريبي يتم استخراجه من دائرة الضرائب خلال دقائق.

3. في حال إجراء معاملة التمليك من خارج تركيا عن طريق وكيل، يلزم جلب النسخة الأصلية من الوكالة أو نموذج مصدق عن النسخة الأصلية مع ترجمة محلفة ومصدقة.