شقق للبيع في اسطنبول بالتقسيط المريح وبدون فوائد بنكية (دفعة أولى تبدأ من 15% من قيمة العقار)

عيوب و مخاطر الاستثمار في تركيا

بشكل عام، لا تختلف مخاطر الاستثمار في تركيا عن المخاطر المترتبة على الاستثمار في أية دولة عموماً

عيوب و مخاطر الاستثمار في تركيا
3,474
2020-01-15 تاريخ آخر تحديث 2020-06-15

عيوب و مخاطر الاستثمار في تركيا

ربما يصح القول بأن تركيا تعتبر من البلدان المتقدمة في مجال تطويع القوانين والبنية التحتية عموماً لخدمة المستثمرين الأجانب ما أدى بالفعل لاستمرار انجذابهم نحو تركيا بشكل متزايد.

وبشكل عام، فمن الطبيعي أن تحُفَّ المخاطر بأية عملية استثمارية في أية منطقة من العالم، وفي هذا الإطار لا تختلف مخاطر الاستثمار في تركيا عن المخاطر المترتبة على الاستثمار في أية دولة عموماً.

ولكن، هل من الحتمي أنّ كل من يدخل العملية الاستثمارية سيخرج منها رابحاً؟

الجواب بالطبع هو لا، ذلك أن الاستثمار الناجح لا بد أن يقوم على أسس سليمة.
 
الاستثمار في تركيا - المخاطر والحوافز

ما هي شروط الاستثمار الناجح؟

  • الإحاطة بمجال الاستثمار عموماً
  • دراسة السوق والاطلاع على مخاطره المتوقعة
  • القدرة على التخطيط والإدارة
  • القدرة على التقييم
  • انتهاز الفرص السانحة
  • العقلانية في اتخاذ القرارات
  • التفكير الديناميكي
  • القدرة على التحمل
  • القدرة على تقييم المخاطر
  • التحكم بالعواطف

وغير ذلك من العوامل الموضوعية، ولذلك فإن الاستعداد الحقيقي قبل الدخول في أي استثمار يعد مفتاحاً لنجاحه.

مخاطر الاستثمار في تركيا - مخاطر استثمارية عامة

لا تختلف مخاطر الإستثمار في تركيا عن المخاطر المترتبة على الاستثمار في أية دولة عموماً وفيما يلي نذكر أبرز جانباً منها:

1. مخاطر الإدارة

وهي المخاطر المرتبطة بالوظائف والممارسات الإدارية مثل (عدم الكفاءة والخبرة، اتخاذ القرارات، حل المشكلات).

2. مخاطر قانونية

وهي مخاطر ناشئة عن الدخول في اتفاقيات تعاقدية مع أطراف أخرى مع عدم التأكد من الوفاء بالالتزامات تجاه هذه الأطراف.

3. مخاطر الأعمال

وهي المخاطر المرتبطة بالصناعة وبالمجال الذي تعمل فيه الشركة.

4. مخاطر التشغيل

وهي المخاطر المتعلقة بالنظم الداخلية بالشركة (أنظمة، موظفين، اختلاسات، أعطال).

5. مخاطر الائتمان

 وهي المخاطر المرتبطة بفشل الطرف الآخر في الوفاء بالتزاماته وعدم أخذ الضمانات الكافية.

6. مخاطر الأسعار

وهي المخاطر المرتبطة بالتحركات غير المرغوبة (صعوداً أو هبوطاً) في الأسعار في السوق.

7. مخاطر السمعة

وهي مخاطر ناتجة عن عدم قدرة شركتك على المحافظة على سمعة سوقية ممتازة (جودة، التزام، دقة، مواكبة، شفافية، خدمات عملاء ممتازة).

8. مخاطر سياسية

وهي مخاطر تنتج عن القرارات الحكومية مثل الضرائب، التسعير، الجمارك، التأميم الخ.

9. مخاطر الأموال

وهي المخاطر الناتجة عن فشل الشركة في الوفاء بأعباء الديون وفقاً للشروط المتفق عليها مع الجهات الممولة أو المقرضة.

10. مخاطر التركيز

وهي المخاطر الناتجة عن تركيز استثماراتك ضمن قطاع واحد فقط كالزراعي مثلاً، أو عدة قطاعات صغيرة.

نماذج عن مخاطر الاستثمار في تركيا

1. الاحتيال العقاري في تركيا

وذلك بطرق عدة من قبيل المبالغة في سعر العقار الحقيقي بغرض الكسب الزائد، ولا شك بأن التعميم الجديد الصادر مؤخراً يحل هذه المشكلة إلى حد بعيد.

فقد صدر تعميم من قبل المديرية العامة للطابو والسجلات العقارية، التابعة لوزارة البيئة والمدن في الجمهورية التركية بتاريخ 15/02/2019 تحت الرقم 2019/1 يقضي بضرورة حصول الأجانب على تقرير التقييم العقاري، ولا يتعلق هذا فقط بالذين يتقدمون للحصول على الجنسية التركية بعد شراء العقارات فحسب، بل كذلك بالذين يقومون ببيع وشراء العقارات من الأجانب في تركيا عموماً.

2. انخفاض سعر صرف الليرة التركية

من الطبيعي أن يرغب المستثمر بالاستثمار ضمن بيئة استثمارية آمنة للتخفيف من الأخطار المحتملة على استثماره، وبالنسبة للاستثمار في تركيا بالذات يشكو بعض المستثمرين من التقلبات التي شهدها سعر صرف الليرة التركية.

وبالنظر إلى وضع الاستثمار العقاري كنموذج عن الاستثمارات في تركيا فقد استفاد القطاع من تراجع سعر صرف العملة المحلية خلال العام الماضي 2019، فارتفعت نسبة المبيعات العقارية للأجانب في تركيا بنسبة 69% خلال النصف الأول من عام 2019 مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2018.

وقد اعتبر خبراء الاقتصاد هذا الرقم مؤشراً مهماً إلى خروج القطاع العقاري التركي من ركوده خلال الفترة السابقة، وعودة لاستقطاب المستثمرين في ميدان حيوي بالنسبة إلى الاقتصاد التركي.

وبحسب هيئة الإحصاء التركية ارتفعت نسبة مبيعات العقارات للأجانب في تركيا نحو أربعة أضعاف خلال السنوات الست الأخيرة.

كل ما سبق يعتبر دليلاً واقعياً على عدم تأثر القطاع العقاري بانخفاض سعر صرف الليرة التركية، بل ربما يكون العكس صحيحاً حيث منح وضع الليرة التركية المستثمر الأجنبي ميزة تفضيلية على اعتبار القدرة الشرائية العالية للدولار الأمريكي في مجال العقارات التركية.

3. عدم التعامل مع جهات موثوقة

كثيرة هي الشركات التجارية التي تتخذ من كبرى المدن التركية مثل إسطنبول وأنقرة مقراً لها، وتتنوع أوصاف هذه الشركات بين إنشائية واستشارية ومختصة بالاستيراد والتصدير إلى غير ذلك من أنواع الشركات.

ولكن إذا كنت راغباً بالاستثمار الناجح في تركيا، فمهما كانت طبيعة الاستثمار المرجو فلا تتردد بالاستفسار عن مدى المصداقية والشفافية لأية جهة ستتعامل معها مستقبلاً.

ولتجنب مخاطر الاستثمار العقاري مثلاً فمن الأهمية بمكان العمل مع وسيط عقاري موثوق.

ومن ناحية أخرى يجب أن يقوم المستثمرون أو وسطاؤهم بإجراء بحث أولي في السوق عن الشركة العقارية التي سيتم الاستثمار في مشروعها.

وبمجرد اتخاذ المستثمر قرار الاستثمار في مشروع ما مع شركة ما فإنه يجب عليه أن يكون حذراً للغاية بشأن الشروط المنصوص عليها في العقد.

وعلى وجه الخصوص يجب أن تنطوي بنود العقوبات على حماية للمستثمر وحقوقه.

مميزات تشجع على الاستثمار في تركيا

1.  الكثافة السكانيّة العالية

حيث يقارب عدد سكان تركيا 84 مليوناً وهو ما يعتبر رقماً كبيراً، بينما تكمن الأهمية في نسبة الشباب حيث تحظى تركيا بالنسبة الأكبر من حيث عدد الشباب بين سكانها مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي.

2.  من أكثر المدن جذباً للسيّاح على مستوى العالم

حيث تجاوز عدد السياح الذين زاروا تركيا عام 2019 عتبة 48 مليون سائح.

3.  تعدّد الأنماط الاستثماريّة في تركيا

حيث تتوافر الفرص للخوض في أكثر من مجال استثماري حيوي:

4.  بنية تحتية متطورة

بنية تحتية جديدة ذات تقنية عالية التطور في المواصلات والاتصالات والطاقة وتشمل:

  • مرافق نقل بحري متطورة وذات تكلفة منخفضة.
  • ميزة النقل بالسكك الحديدية لوسط وشرق أوروبا.
  • طرق نقل ممهدة وآلية تسليم مباشر إلى معظم دول الاتحاد الأوروبي.

5.  حوافز وضرائب منخفضة

  • تخفيض ضريبة دخل الشركات من 33% إلى 20% (22% للأعوام: 2018، و2019، و2020).
  • قانون لدعم الابتكار والبحث والتطوير.
  • حوافز ومزايا ضريبية في مناطق التطوير التكنولوجي والمناطق الصناعية والمناطق الحرة.
  • حوافز للاستثمارات الاستراتيجية، وذلك بالنسبة للاستثمارات الكبيرة، والاستثمارات الإقليمية.

ما الجدوى من الاستثمار في القطاع العقاري التركي بالذات؟

عندما يباشر المستثمر العملية الاستثمارية فهو يتوقع ولا شك عائداً مالياً مجزياً يتناسب مع حجم رأس المال ومع طبيعة الاستثمار.

وعند الحديث عن الاستثمار العقاري في تركيا فالمعروف أنه قطاع حيوي جذب وما يزال يجذب العديد من المستثمرين الأجانب الذين استفادوا بالفعل من البنية التحتية القوية في تركيا.

وبالعودة إلى القطاع العقاري التركي فقد شكل خلال الفترة الأخيرة محور اهتمام بالنسبة للمستثمرين الأجانب، وخصوصاً بعد الإغراءات التي قدمتها الحكومة التركية والمتمثلة بإتاحة الجنسية التركية أمام من يتملك عقاراً بقيمة لا تقل عن 250 ألف دولار أمريكي، مع اشتراط عدم بيعه لمدة ثلاث سنوات.
شاهد لدى امتلاك: شقق للبيع في اسطنبول بأسعار مميزة وفي مناطق مختلفة وبضمان الحكومة التركية ومناسبة للجنسية التركية

المصادر: إس إم إي فايننشال

مكتب الاستثمار (رئاسة الجمهورية)

ويكيبيديا

اخترنا لك
المواصفات التي ينبغي مراعاتها عند شراء شقة سكنية في ظل كورونا

في ظل انتشار فيروس كورونا تعرف على معايير شراء عقار في تركيا وفي دول العالم الأخرى وتعرف على تاثير كورونا على العقار.

2020-06-15
1,661
منطقة أفجلار في اسطنبول مميزة للعيش والاستثمار

تعرّف على منطقة أفجيلار في إسطنبول  التي تعتبر من المناطق الحيوية الواعدة. وتعرّف على طبيعة السكن والاستثمار فيها وأجمل...

2020-05-25
12,483
معلومات عن منطقة كوتشوك شكمجة في اسطنبول

تعرف على منطقة كوتشوك شكمجة المميزة في إسطنبول، وتعرف على طبيعة السكن والاستثمار فيها وأجمل الأماكن السياحية.

2020-05-22
3,870
سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها