العلاقات التركية المصرية والتبادل التجاري والاستثمار بينهما

تعرف بالتفصيل على تاريخ وطبيعة العلاقات التركية المصرية والتبادل التجاري بين تركيا ومصر وحجمه. تعرف كذلك على صادرات تركيا لمصر وصادرات مصر لتركيا والاستثمارات بين البلدين.

العلاقات التركية المصرية والتبادل التجاري والاستثمار بينهما
498
2021-04-26 تاريخ آخر تحديث 2021-04-28

العلاقات التركية المصرية والتبادل التجاري والاستثمار بينهما

تاريخ العلاقات التركية المصرية

مرت العلاقات بين مصر وتركيا بفترات متنوعة في التقارب والاختلاف، فالعلاقات التركية المصرية هي علاقات ثنائية قديمة، فكانت منذ عام 1925 على مستوى القائم بالأعمال، لترتفع بعدها إلى مستوى السفراء في عام 1948، وقد وقّعت تركيا ومصر اتفاقية التجارة الحرة عام 2005، كما أن مصر وتركيا لهما دور مهم في تشكيل الخارطة السياسية في الشرق الأوسط، مما جعل علاقاتهما السياسية تتسم بالتذبذب، ولاسيما في السنوات الأخيرة نتيجة اختلاف البلدين حول العديد من الملفات المهمة في المنطقة، إلا أن هذه التوترات والاختلافات بدت تخف، وصارت بوادر الرغبة في تحسين العلاقات صادرة عن الدولتين الشقيقتين.

الأتراك في مصر: التواجد التركي في مصر

إن الوجود التركي في مصر يعود إلى محورين، فهناك محور يرتبط بالوجود التركي في مصر منذ الحكم العثماني، وهذه العائلات ما زالت معروفة، مثل عائلات الدمرداش، وبكتاش، وقنديل، والملواني، وخاتون، وخورشيد، والأناضولي، والأزمرلى، والفرغانى، والخربوطلى، وغيرها من العائلات، وهناك المحور الحديث الذي جعل الأتراك يفدون إلى مصر للتعلم أو التجارة والاستثمار، وغير ذلك من الأسباب، وقد تميزت الجالية التركية في مصر بحبها للشعب المصري واحترامها للثقافة المشتركة.

المصريون في تركيا: التواجد المصري في تركيا

إن الوجود المصري في تركيا قديم، نتيجة لوجود صِلات مشتركة كثيرة بين الشعبين، في الدين والعادات والاهتمام المشترك حول قضايا مصيرية، إلا أن الوجود المصري في تركيا زاد في السنوات الأخيرة بعد الأزمات السياسية التي شهدتها مصر، فكثرت الجاليةُ المصرية في تركيا وبلغ عددها نحو ثلاثين ألف مصري، وشكلوا لهم جمعية تعتني بشؤون المصريين المقيمين على الأراضي التركية، كما تسعى إلى تنسيق جهودهم لخدمة قضاياهم، وتعمل على دعم علاقات التضامن المصري التركي، وزيادة مساحات التعاون المشترك والتبادل الحضاري والثقافي بين البلدين.

شقق للبيع بالتقسيط شقق للبيع بالتقسيط

ما هي طبيعة العلاقات التركية المصرية في الوقت الحالي؟

بعد أن شهدت العلاقات التركية المصرية توترات وتجاذبات بسبب الاختلافات الحادة بعض الأحيان حول العديد من الملفات في المنطقة، عادت العلاقات لتتخذ منحى جديداً أقل توتراً، مما يفتح الباب أمام علاقات ديبلوماسية جديدة تتيح آفاقاً للتعاون المشترك، مثلما كانت عليه العلاقات قبل مدة، إذ كانت متسمة بالهدوء والتبادل المعرفي والتجاري والسياحي، ولاسيما أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، صرح أن لتركيا اتصالات مع مصر على المستوى الاستخباراتي، وعلى مستوى وزارة الخارجية، وأن الاتصالات على المستوى الدبلوماسي ستبدأ قريباً.

إقرأ أيضاً عن : العلاقات التركية العراقية : التبادل التجاري والاستثمار

التبادل التجاري بين تركيا ومصر

ما هي أهم الاستثمارات التركية في مصر؟

بما أن تركيا لديها أسواق وتكنولوجيا ومميزات، فإن مصر كذلك لديها ظروف استثمارية، مثل موقعها المتميز القريب من الأسواق الشرقية والجنوبية، عدا عن انخفاض تكاليف الإنتاج وتوافر العمالة المدربة، الأمر الذي استقطب المستثمرين الأتراك ليتجهوا إلى مصر، وقد أكد رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأتراك أن هناك اتجاها لتدشين مدينة صناعية عالمية في مصر، وأن الجمعية تعد دراسات جدوى، وقد رحبت هيئة التنمية الصناعية المصرية بالفكرة، وتشمل الاستثمارات قطاعات الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية والصناعات المعدنية والمنزلية والصناعات الغذائية، إضافة إلى قطاعات السياحة والمطاعم.

التبادل التجاري بين تركيا ومصر

ما هي أهم صادرات تركيا لمصر؟

إن أهم صادرات تركيا إلى مصر يأتي في مواد الحديد والصلب، والفولاذ إذ بلغت نسبته 83.9% خلال الأشهر العشرة الأولى من 2019 لتبلغ 419.069 مليون دولار في مقابل 227.906 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018، كما زادت قيمة واردات الوقود والزيوت المعدنية ومنتجات تقطيرها خلال الفترة من يناير حتى أكتوبر 2019 بنسبة 20.4% وكذلك فإن مصر تستورد من تركيا الآلات المختلفة، وأجهزة آلية وأجزاؤها، وكذلك السيارات والجرارات والدراجات وأجزاؤها، والملابس الجاهزة وغيرها.

ما هي أهم صادرات مصر لتركيا؟

إن أهم صادرات مصر إلى تركيا يعود إلى مواد الزيوت الخفيفة من البترول والبيتومين، إضافة إلى الصفائح والشرائط من بولي ايثلين، وكذلك منتجات الحديد والخلائط الحديدية الوسيطة والمواسير من صلب وحديد، وكذلك الأواني المعدنية، والأمونيا وأسود الكربون، والكحول ميثايل، إضافة إلى المواد الزراعية.

ما هو حجم التبادل التجاري بين تركيا ومصر؟

يُذكَر أنَّ حجم الاستثمارات التركية في مصر يزيد عن خمسة مليارات دولار، ويوفر ما يزيد على أربعين ألف فرصة عمل، في حين لم يزد قبل ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 عن ثلاثة مليارات دولار، وقد قال رئيس جمعية رجال الأعمال التركية المصرية، أتيلا أتاسون إن هذه الأرقام غير كافية ولا تعكس الإمكانيات التجارية للبلدين، ونعتقد أن حجم التبادل التجاري بين البلدين سوف يرتفع إلى ثلاثة أضعاف أو أربعة، خلال المرحلة المقبلة.

الاستثمارات المصرية في عقارات تركيا

شمل قانون تملك الأجانب الجديد الصادر في العام 2012 حملة الجنسية المصرية في السماح لهم بالتملك ضمن عقارات تركيا، ومع السماح للمصريين بتملك العقارات في تركيا، وزيادة الفرص الاستثمارية، ونمو الاقتصاد التركي، زاد الطلب على التملك في تركيا لدى المصريين، ووفقاً لبيانات مؤسسة الإحصاء التركية، فقد كانت الجنسية المصرية ضمن أكثر الجنسيات الأجنبية تملكاً للعقارات في السنوات الأخيرة، إذ يحق للمصريين شراء معظم أنواع العقارات في تركيا، بما فيها العقارات السكنية مثل: الشقق، والفلل، إلى جانب العقارات التجارية بما فيها: المحلات التجارية، والمكاتب التجارية، والمخازن، والفنادق، والعمارات والمباني.

حجم التبادل التجاري بين تركيا ومصر

ما هو مستقبل العلاقات التركية المصرية؟

إن مستقبل العلاقات التركية المصرية يشهد نمواً ملحوظاً في عودة العلاقات إلى إطارها المستقر، ورغم وجود ملفات كثيرة بين البلدين فإنها تحتاج إلى وضع تصورات مشتركة للحل، وقد يلجأ البلدان إلى أسلوب إدارة ملفات العلاقات كل على حدة، وذلك لإدارة علاقاتهما، ولاسيما أن هذا الأسلوب بات مشهوراً ومعمولاً به في السياسة العالمية، وقد يشكل حلًا ومخرجًا للبلدين، إلا أن الملفات الاقتصادية والاستثمارية لم تتأثر رغم كل الظروف، مما يعني أن هذه العلاقات الجديدة ستزيد من التبادل بينهما بما يحقق مصالح الشعبين.

مشاريع قريبة من اسطنبول مشاريع قريبة من اسطنبول

أهم الأسئلة الشائعة عن العلاقات التركية المصرية؟

يشكل الوجود التركي في مصر نسبة لا بأس بها، ويحل الأتراك في موقع جيد في هذه النسبة، إذ يبلغ عددهم أكثر من مئة وخمسين ألف تركي، ويتوزعون بشكل أساسي في القاهرة، ومعظمهم من أصحاب المال والاستثمار والتجارة.

يبلغ عدد المصريين الموجودين في تركيا أكثر من ثلاثين ألف مصري، يعملون في أعمال مختلفة، ومعظمهم اتجه إلى الاستثمارات العقارية، كما أن تَركُّزَهم في إسطنبول، ولهم أعمالهم، وقد سهَّلت الحكومة التركية لهم كل سُبُل التملك العقاري ومنحتهم الإقامات المختلفة.

التوتر بين مصر وتركيا بلغ نهايته بعد ورود أنباء رسمية، وتصاريح مسؤولين من الطرفين، تفيد برغبة البلدين في عودة العلاقات إلى طبيعتها، بما يخفف هذه التوترات التي نشأن من اختلافات كبيرة في إدارة العديد من الملفات في المنطقة والنظر إليها.

 

معلومات ومواضيع أخرى مهمة، تعرف عليها:

 

تحرير: امتلاك العقارية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن

اخترنا لك
العلاقات التركية العراقية: التبادل التجاري والاستثمار

دراسة مفصلة عن العلاقات التركية العراقية والتبادل التجاري بين تركيا والعراق وحجمه والاستثمارات التركية في العراق وصادرات...

2021-04-26
336
العلاقات التركية الاماراتية والتبادل التجاري بين البلدين

دراسة مفصلة عن العلاقات الاماراتية التركية والتبادل التجاري بين تركيا والامارات وحجمه والاستثمارات الاماراتية في تركيا و...

2021-04-05
1,005
العلاقات التركية السعودية والتبادل التجاري بين البلدين

دراسة مميزة عن العلاقات السعودية التركية والتبادل التجاري بين السعودية وتركيا وحجمه والاستثمارات السعودية في تركيا وصادر...

2021-03-10
1,508
سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها