أسئلة عن العيش في تركيا عام

أسئلة شائعة عن المعيشة في تركيا وإجاباتها الدقيقة

الأسئلة الأكثر شيوعاً"أسئلة عن العيش في تركيا عام "

الحياة في تركيا مطمح لكثيرين، لما تتمتع به من تقدم فكري واقتصادي واجتماعي، فقد غدتْ وجهةَ كثيرين للإقامة بها والعيش في مدنها وأحيائها؛ إذ تتوفر فيها المقوماتُ التي قامت عليها النهضة الأوربية والبلاد المتقدمة، كما أن هناك صِلاتٍ مشتركةً كثيرةً بين المجتمع العربي عامة، والمجتمع التركي، ولاسيما في نواحي الدين المشترك، وما يترتب عليه من احترام للشعائر.

المعيشة في تركيا عموماً لا تدخل في حيز التكلفة العالية، ولاسيما إن قورنت بغيرها من دول العالم التي تحمل خصائص تحضرها ورقيها وتمدنها، فالمعاش الأصغر، أو الحد الأدنى للأجور مما يلبي حاجة الإنسان في حياة كريمة متوسطة التكاليف، كما أن هذا الأمر نسبيٌّ، نسبة إلى كل شخص ومقدراته المالية واحتياجاته الحياتية.

لا شك أن الحصول على الإقامة في تركيا ليس صعباً، ويعود الأمر إلى طبيعة الإقامة التي يريد الشخص أن يستخرجها، فهناك إقامة العمل وهناك الإقامة العقارية وهناك إقامة الطالب إضافة إلى الإقامة الإنسانية والإقامة السياحية، ولكل واحدة منها شروطها وظروفها وأوراقها، إلا أن تركيا من الدول التي تسهّل منح الإقامات.

تعد تركيا بلدا منفتحا على الأسواق العالمية والإقليمية، كما أن الحركة التجارية والاقتصادية كبيرة، مما يعني إمكانية إيجاد عمل بسهولة، ولاسيما في المدن النشطة مثل إسطنبول وبورصة وغازي عنتاب وغير ذلك من المدن الكثيرة، إلا أنه ينبغي الحصول على إذن عمل قبل البدء بعمل في تركيا.

يختلف الأمر باختلاف الغاية من العيش في تركيا، فهناك من يود حياة بعيدة عن حركة الحياة ودورانها السريع، وهناك من يفضل المدن التي تنشط فيها الحركة لتستقيم له أمور تجارته وتثميره المالي، وهناك من يفضل أن يجمع بين الخصلتين، وإنَّ في تركيا ما يلبي حاجةَ كلِّ مقيم، وقد حققت إسطنبول الخصلتين معاً، كما تعد طرابزون عروس الشمال التركي بلا منازع، وهي بوابة هامة بين الشرق والغرب عبر البحر الأسود، وهناك أنطاليا وبورصة وإزمير وغيرها من المدن.

سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها