ميناء فيليوس: حلم عمره قرن ونصف

دخل ميناء فيليوس بولاية زونغولداق شمال تركيا الخدمة مؤخراً، ليصبح محطة أساسية ومحورية في تجارة البحر الأسود، وليقدم إسهامات كبيرة لاقتصاد تركيا.

ميناء فيليوس: حلم عمره قرن ونصف
365
2021-06-11 تاريخ آخر تحديث 2021-06-14

ميناء فيليوس: حلم عمره قرن ونصف

ميناء فيليوس، حلم راود السلطان العثماني عبد الحميد الثاني وتحقق بعد 150 عاماً، حيث تنتظر تركيا منه أن يلعب دور ممر لتجارتها نحو الشمال وأن يعزز هيمنتها داخل حدود الوطن الأزرق (البحار المحيطة بتركيا).

وفي سياق متصل وفي حوار مع وكالة الأناضول تحدث أومور بوجاق الباحث في كلية الدراسات البحرية بجامعة بولنت أجاويت التركية، عن الميناء وأهم مميزاته والقدرة التنافسية له.

أهمية بالغة

وقال بوجاق إن سعة مناولة الحاويات (التحميل والتفريغ والنقل) بميناء فيليوس تبلغ 25 مليون طن سنوياً، وسيكون بوابة التجارة التركية نحو الشمال.

وأضاف بوجاق، أن مضيق البوسفور في إسطنبول يشهد حركة سفن أكثر كثافة بثلاثة أضعاف من قناة السويس، وأكثر بأربعة أضعاف من قناة بنما، ويعد من أكثر المضائق التي تشهد حركة سفن في العالم.

وزاد: "لذا فإن ميناء فيليوس، سيكون له أهمية خاصة في أعمال الصيانة والتزويد بالوقود والخدمات الأخرى، نظراً لأنه أقرب ميناء إلى مضيق البوسفور."

مجمع أتاكوي مجمع أتاكوي

دعم مشاريع النفط التركية

وأكد بوجاق أن إنشاء خط أنابيب بترول يصل ميناء فيليوس بخط أنابيب باكو-تبليسي-جيهان سيكسب الميناء ميزة تنافسية مهمة.

وأردف: "هناك زيادة ملحوظة في نقل الحاويات بالبحر الأسود في السنوات الأخيرة، نتيجة الاستثمارات التي نُفذت في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية".

وتنظر تركيا إلى أن الميناء سيكون بوابة لتجارتها نحو الشمال، بفضل قربه من المراكز الصناعية والتجارية الهامة في البلاد والإقليم.

مضيق البوسفور

خطة مستقبلية

وأضاف بوجاق أنه يمكن ربط ميناء فيليوس مباشرة بموانئ مرسين أو إسكندرون أو أنطاليا، من خلال مشروع سكة حديد من جنوب إلى شمال تركيا.

واستطرد قائلاً: "أي مشروع لربط ميناء فيليوس بالبحر المتوسط، سيمكن تركيا من الحصول على حصة من النقل البحري الروسي مع الصين، ومن تجارة روسيا مع دول البحر المتوسط، كما سيخفف الضغط على مضيق البوسفور ويقصر مدة النقل".

حلم تحقق

كان وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، قد أعلن اكتمال أعمال البناء في الميناء الذي خُطّط له في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني، والتي بدأت عام 2016.

وسيكون الميناء، على رأس قاطرة التنمية الخاصة بتركيا والمنطقة فيما يتعلق بتحقيق أهداف خطط التصدير التي أعدّتها الحكومة التركية، والمتوقع بلوغها نحو 228 مليار دولار عام 2023 و987 مليار دولار عام 2053.

البحار المحيطة بتركيا

تصميم قوي

يحيط بميناء فيليوس كاسر أمواج رئيسي بطول 2450 متراً، وحاجز أمواج ثانوي بطول 1370 متراً، ويبلغ طول رصيف الميناء 3000 متر، بعمق يبدأ من 14 متراً ويصل إلى 19 متراً في الأقسام الأخرى للرصيف.

وتصل سعة مناولة (تحميل وتفريغ) الميناء السنوية إلى 5 ملايين طن، ستصل إلى 25 مليون طن فور دخول مرافق الميناء كافة الخدمة في السنوات القادمة، ويستطيع الميناء التعامل مع 13 سفينة من مختلف الأحجام والأوزان في نفس الوقت.

 

تحرير: امتلاك العقارية©

المصدر: وكالة الأناضول

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

اخترنا لك
بدء العمل على استصدار سندات الطابو والرخص لقناة إسطنبول الجديدة

البدء باستصدار الرخص وسندات الطابو، المتعلقة بالمدينة التي من المخطط أن يتم إنشاؤها على مسار القناة، وفقاً لصحيفة Sözcü...

2021-06-02
729
مستشفى "باشاك شهير" صرح متقدم على مستوى أوروبا والعالم!

دور مؤثر لعبته مدينة باشاك شهير الطبية في مكافحة وباء كوفيدـ19 ببنيتها التحتية والتكنولوجية المتقدمة، وسعتها السريرية ال...

2021-06-01
610
سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها