اليمنيون في تركيا: معيشتهم وإقامتهم واستثماراتهم

دليلك الشامل للتعرف على حياة اليمنيين في تركيا وإقامتهم واستثماراتهم. تعرف أيضاً على عدد اليمنيين في تركيا، ومناطق تواجدهم، والعديد من الأمور المهمة لدى امتلاك العقارية.

اليمنيون في تركيا: معيشتهم وإقامتهم واستثماراتهم
5,362
2022-02-11 تاريخ آخر تحديث 2022-08-04

اليمنيون في تركيا: معيشتهم وإقامتهم واستثماراتهم

كل ما يتعلق من معلومات حول موضوع العيش في تركيا لليمنيين عبر امتلاك العقارية.

هل المعيشة في تركيا لليمنيين جيدة؟

شكلت تركيا البيئة المناسبة للاستقرار والعيش الكريم لكثير من المستثمرين العرب، ومن الملاحظ في التقارير العقارية التي سنذكرها بعد قليل أن أعداد اليمنيين القادمين بهدف المعيشة وتملك العقارات في تركيا في زيادة ملحوظة خلال السنوات الماضية.

ولقد استفاد كثير من المستثمرين اليمنيين من القوانين التي سنتها الحكومة التركية في العام 2018، والتي أتاحت لهم إمكانية الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار، أو استثمار عقاري بقيمة 500 ألف دولار أمريكي.

ووجد اليمنيون في تركيا كل مقومات الحياة الرغيدة، حيث السهولة في التأقلم مع المجتمع التركي المسلم، الذي يتشابه في كثير من تقاليده مع نظيرتها العربية.

ووفرت المدارس العربية الدولية التي يتخذ بعض منها المناهج اليمنية في التدريس التعليم المثالي للطلاب اليمنيين في تركيا، وانتشرت كثير من المطاعم اليمنية في أنحاء متفرقة من مدينة إسطنبول، لتقدم لهم الأطباق اليمنية التي تشعر اليمني بطيب العيش في تركيا، وكأنها بلده الأصلي.

الأهم من ذلك كله فإن تركيا تشكل قاعدة متينة لإنشاء الاستثمارات العقارية، والحصول من خلال ذلك على الإقامة العقارية، التي يتم منحها أيضاً للعائلة والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً، والتي تمهد الطريق بدورها للحصول على الجنسية التركية.  

لذا يمكن القول بأن تركيا هي البلد المثالي الذي توفر حياة كريمة وعيشاً رغيداً لليمنيين في تركيا.

كم عدد اليمنيين في تركيا 2022؟

الظروف السيئة التي تعاني منها اليمن في السنوات الأخيرة، سببت في قدوم كثير من المواطنين اليمنيين إلى تركيا بهدف العمل والاستقرار، ومن أجل تنظيم أمورهم في تركيا تم تأسيس الجالية اليمينة في الثاني عشر من شهر سبتمبر/ أيلول من العام 2015 في مدينة إسطنبول.

ووفقاً للأخبار الصادرة عن رئيس الجالية اليمنية في تركيا السيد ياسر الشيخ فإن عدد اليمنيين في تركيا يناهز 30 ألف مقيم، وهم يعملون في مجالات متنوعة، مثل الإعلام والتدريس والاستثمار العقاري والتجارة، وغير ذلك من المهن الأخرى. 

اليمنيون في تركيا

الطلاب اليمنيين في تركيا

خلال الزيارة التي قام بها الملحق الثقافي اليمني في تركيا ممثلة برئيسها طارق مختار، والوفد المرافق له إلى جامعة إسطنبول غليشيم، عبّر رئيس الملحق الثقافي طارق مختار أن الطلاب اليمنيين في تركيا يفضلون الدراسة في الجامعات التركية على كثير من الجامعات في الدول الأوروبية، وأشار أن أعدادهم تتزايد يوماً بعد يوم.

تجدر الإشارة أن مجموعة من الطلاب اليمنيين المتطوعين قد شكلوا ما يعرف بالاتحاد العام للطلاب اليمنيين في تركيا، بهدف خدمة الطلاب اليمنيين في تركيا، وتقديم التسهيلات اللازمة لهم، وإيصال صوت الطالب اليمني في تركيا إلى الجهات المعنية.

ولقد تم تشكيل الاتحاد العام للطلاب اليمنيين في تركيا كتجربة نقابية ديمقراطية متميزة، ويمتلك فروعاً له في أكثر من 40 ولاية تركية، ويقدم أنشطة متنوعة للطلاب.

هل يوجد لجوء لليمنيين في تركيا

بسبب الاضطرابات السياسية التي تعيشها دولة اليمن خلال السنوات الأخيرة، فقد اضطر بعض المواطنين اليمنيين ترك بلادهم والقدوم إلى تركيا بصفة لاجئ، ودخلوا ضمن الحماية المؤقتة في قانون الأجانب والحماية الدولية في تركيا.

يذكر أن قانون الأجانب والحماية الدولية في تركيا تم المصادقة عليه من قبل البرلمان التركي بتاريخ 4 نيسان/ أبريل من العام 2013، وتم نشره في الجريدة الرسمية ذات العدد 28615 الصادر بتاريخ 11 نيسان/ أبريل من العام نفسه.

واعتماداً على هذا القرار فقد شكلت تركيا الحاضنة الكبرى لكثير من مواطني الدول التي نشبت فيها الحروب، وأخذت على عاتقها تقديم الدعم اللازم لجميع اللاجئين اليمنيين في تركيا.

مناطق تواجد اليمنيين في تركيا

من أكثر المناطق المفضلة للسكن بالنسبة لليمنيين مدينة إسطنبول، التي تشكل المدينة الفاضلة التي يتجه صوبها اليمنيون بهدف الاستثمار أو الدراسة أو العمل أو السياحة.

فمدينة إسطنبول توفر كافة المقومات التي يحتاج إليها المواطن اليمني، سواء الأرضية القوية اللازمة لإنشاء الاستثمارات العقارية والقيام بالأعمال التجارية، أو القاعدة المتينة التي تلزم من أجل الدراسة في الجامعات التي تنتشر بكثرة فيها، أو تعدد المناطق الأثرية والمعالم المتنوعة من أجل السياحة في مختلف أرجائها.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأمر الذي شجع اليمنيين على الإقبال على مدينة إسطنبول هو التسهيلات الكبيرة التي تم منحها للجالية اليمنية في إسطنبول.

جدير بالذكر أن وفداً رفيع المستوى من الجالية اليمنية في إسطنبول عقد لقاء مع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بهدف مناقشة جملة من القضايا المتعلقة باليمنيين المقيمين في تركيا، وفي نتيجة هذا اللقاء تمكن الوفد من الحصول على بعض التسهيلات المتعلقة بالحصول على الإقامة لمدة سنتين، وتيسير أمر الحصول على فيزا دخول اليمنيين إلى تركيا.   

إضافة إلى مدينة إسطنبول هناك قسم من اليمنيين الذين يفضلون العيش في العاصمة السياسية للبلاد، حيث يتركزون في مناطق مثل تشانكايا ويني محلة، وغيرها من المناطق المركزية في الولاية.

وهناك قسم آخر من المواطنين اليمنيين الذين يرغبون بالعيش ضمن أجواء هادئة ساكنة بعيدة عن صخب المدن الكبرى، ويفضلون السكن في مدن مثل قونيا وبورصة وإزمير.

عدد اليمنيين في تركيا

إقامة اليمنيين في تركيا: هل من السهل الحصول عليها؟

يستطيع اليمنيون الاستفادة من التسهيلات المقدمة من الحكومة التركية للمستثمرين الأجانب، حيث يتمكن المستثمر اليمني شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار والحصول على الجنسية التركية، وذلك بموجب التعديلات التي طرأت على اللائحة التنفيذية لقوانين الجنسية التركية الصادرة في العام 2018.

فيما يخص موضوع إقامة اليمنيين في تركيا فإن المواطن اليمني يستطيع من خلال شراء عقار في تركيا الحصول على الإقامة العقارية له ولأبنائه دون 18 من أعمارهم، ويمكن استخراج هذه الإقامة من خلال تقديم الأوراق التالية إلى مديرية الهجرة في الولاية التي تقيم فيها:

  • استخراج رقم ضريبي.
  • ترجمة جواز السفر إلى اللغة التركية.
  • تصديق جواز السفر المترجم لدى كاتب العدل (النوتر)، أو من خلال السفارات التركية في الخارج.
  • صورتان شخصيتان.
  • سداد رسوم الطابو.
  • حضور صاحب العلاقة أو وكيله الرسمي، بموجب تقديم توكيل موثق لدى كاتب العدل (النوتر).
اقرأ المزيد: الإقامة في تركيا لليمنيين: الأنواع والشروط وكيفية الحصول

استثمارات اليمنيين في تركيا

شهدت مبيعات العقارات واستثمارات اليمنيين في تركيا زيادة بنسبة 536 بالمئة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2019، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2015.

ووفقاً لمعطيات معهد الإحصاء التركي فقد بلغ عدد الشقق السكنية التي تم شراؤها من قبل المستثمرين اليمنيين في تركيا 1082 شقة سكنية، خلال الفترة الممتدة بين يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول من العام 2019، مقابل 170 شقة فقط في الفترة المقابلة من العام 2015.

ولقد شهدت مبيعات العقارات بالنسبة للمستثمرين اليمنيين ارتفاعاً في العام 2021، حيث وصل عدد العقارات التي اشتراها اليمنيون في تركيا إلى 1332 عقاراً.

شراء اليمنيين للعقارات في تركيا

منح القانون التركي الصادر في العام 2012 الحق في منح جميع المستثمرين اليمنيين تملك العقارات في تركيا دون قيد أو شرط، وبموجب هذا القرار يستطيع المواطن اليمني تملك كافة أنواع العقارات السكنية والتجارية والسياحية في تركيا، مثل الشقق السكنية، والفلل الفاخرة، والمحلات التجارية، والمكاتب التجارية، والمخازن، والفنادق، والعمارات والمباني، والأراضي، والمزارع.

 

تحرير: امتلاك العقارية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

اخترنا لك
هل تُقارن جودة الحياة في تركيا بأوروبا؟

دليل شامل عن جودة الحياة في تركيا يتضمن ذلك مؤشرات جودة الأمان والرعاية الصحية وتكلفة المعيشة وما إلى ذلك. اقرأ مقالنا ل...

2022-11-11
250
أرخص مدينة للعيش في تركيا

هل تبحث عن أرخص مدينة للعيش في تركيا؟ اقرأ مقال امتلاك العقارية وتعرف على أرخص مدن تركيا للمعيشة وأهم ما يميزها.

2022-10-11
1,755
التونسيون في تركيا: إقامتهم ومعيشتهم واستثماراتهم

كل ما تريد أن تعرف عن التونسيين في تركيا من حيث أعدادهم ومعيشتهم وإقامتهم. اقرأ أيضاً عن الاقامة في تركيا للتونسيين وأهم...

2022-03-22
7,524

سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها