كيفية ومميزات الاستقرار في اسطنبول

تسمع كثيراً عن مدينة القارتين وجمالها وكيف أنها أصبحت مركزاً للمال والأعمال وترغب في الاستقرار في إسطنبول؟ هنا كل ما تريد أن تعرفه عن كيفية وميزات الاستقرار في اسطنبول.

كيفية ومميزات الاستقرار في اسطنبول
184
2022-11-09 تاريخ آخر تحديث 2022-11-09

كيفية ومميزات الاستقرار في اسطنبول

هل اسطنبول خيار مناسب للاستقرار؟

تعد مدينة إسطنبول من المدن المفضلة للاستقرار في تركيا، بسبب توفر عدة مقومات تناسب جميع الأجانب في تركيا، على اختلاف أهدافهم التي جاؤوا من أجلها؛ وتصنف إسطنبول كأرقى مدن تركيا، وأكبرها من حيث عدد السكان، وهي عاصمة تركيا الاقتصاديّة، والسّياحيّة، والثّقافيّة؛ وتعرف إسطنبول بامتدادها الكبير على مدى قارتين، والمساحة الجغرافية الهائلة التي تشغلها على الخارطة التركية، والتي تقدر بـ 5461 كم.

 وتحظى إسطنبول بكثير من الأماكن السياحية الشهيرة، والمعالم المهمة، والمساجد، والأسوار القديمة، والأماكن التاريخية العريقة، إضافة إلى التطور العمراني فيها، حيث المناطق السكنية الجديدة، كما يقع فيها مطاران، مما جعلها من أكبر التجمعات الحضرية المنظمة في أوروبا، وقد باتت مكاناً مفضلاً للعيش والاستقرار -وخصوصاً للمسلمين والعرب- نظراً للعادات والتقاليد المشابهة إلى حد بعيد مع العادات والتقاليد الإسلامية والعربية والثقافة المشتركة.

هل اسطنبول خيار مناسب للاستقرار

مقارنة اسطنبول مع مدن تركيا الأخرى فيما يخص الاستقرار

تقدمت مدينة إسطنبول لتحلّ في المرتبة الأولى لدى الباحثين عن أفضل مكان للعيش والسكن والإقامة والاستقرار في تركيا، حيث حافظت المدينة العريقة على ترتيبها لفترات زمنية طويلة، وتزعمت أضخم و افضل المشاريع في تركيا خلال السنوات الأخيرة، مثل: مشروع قناة إسطنبول (مشروع القرن)، ومطار إسطنبول الجديد بموقعه المتميز في المدينة الكبرى التي تشكل نقطة التقاء الشرق بالغرب، والجسور المعلقة، والأبنية الشاهقة المتوزعة في مختلف الأماكن القديمة والحديثة والسياحية والتجارية، كما تحتضن إسطنبول أكبر الحدائق وكذلك أكبر المساجد.

طرق وكيفية الاستقرار في إسطنبول

يتساءل كثيرٌ من الناس عن الكيفية التي يمكنهم من خلالها المجيء إلى تركيا و العيش في اسطنبول ، وسنبسّط بشكل تفصيلي الكيفيةَ التي يمكن للإنسان أن ينتقل فيها إلى تركيا.

إن أول خطوة تضمن لصاحبها الانتقال إلى تركيا ليعيش فيها، تكمن في تقدمه إلى السفارات التركية للحصول على تأشيرة، وبعد حصوله عليها، يجد أمامه أنواعاً متعددة للإقامات إن أراد الاستمرار في البقاء على الأراضي التركية، فالإقامة تمكّنه من ممارسة حياته بشكل طبيعي، وما زال شراءُ العقار في تركيا يتصدر هذه الكيفيات، كما أن هناك إقامة قصيرة الأمد، وتعرف أيضاً باسم الإقامة السياحية، وهناك الإقامة طويلة الأمد، أو ما يعرف بـ الإقامة الدائمة في تركيا، حيث تُمنح للمُقيم فوق الأراضي التركيّة بشكل متواصل دون انقطاع لمدة ثماني سنوات وفقاً لشروط محددة، وهناك إقامة العمل وتُمنح للأجانب الموظّفين في شركات تركيّة، وإقامة الطالب وتمنح للطّلبة الذين يحضرون إلى تركيا للدّراسة في الجامعات التّركيّة، كما أن هناك الإقامة العائلية في حال زواج الرجل من تركيّة، أو زواج المرأة من تركي، ويحقّ لصاحبها التّقدّم إلى الجنسيّة التّركيّة بعد ثلاث سنوات، كما يمكن الحصول على الإقامة العائلية لأفراد أسرة الموظف الحاصل على إقامة العمل.

كما أن هناك الإقامة عن طريق شراء عقار وهي ما تسمى بـ الإقامة العقارية في تركيا وتجدد كل سنة، وتحق كذلك للزّوجة والأولاد ممن هم دون الثامنة عشرة بوصفهم مرافقين.

طرق وكيفية الاستقرار في إسطنبول

مميزات الاستقرار في إسطنبول

 العمل في إسطنبول

من بين أهم المدن التركية للعمل، مدينة إسطنبول، لكثرة مصانعها ومعالمها التي توظف اليد العاملة، سواءٌ كان ذلك في المصانع، أو المزارع، أو المكاتب، أو الفنادق، أو المتاجر.

وكثيرة هي مجالات العمل في إسطنبول للأجانب، فهناك الأعمال في الترجمة، والعمل في المعامل والمصانع المختلفة، والأعمال في شركات الاستثمار العقاري، ووكالات السياحة، ومشافي زراعة الشعر، ومكاتب الاستشارات الطلابية، والمراكز التعليمية، والمكتبات، ودور النشر العربية، والمطاعم، ومتاجر الأغذية والحلويات، والسياحة بمختلف أنشطتها، والزراعة وتربية المواشي... والمجالات لا حصر لها.

فلل فاخرة في اسطنبول فلل فاخرة في اسطنبول

الحياة التعليمية في إسطنبول

مدينة إسطنبول من المدن التي تمتد على مساحة جغرافية هائلة، وتربط قارتي أوروبا وآسيا بعضهما بعضاً، وهي المدينة الأكثر حيوية بين الولايات التركية، والتي صهرت في بوتقتها مجموعة من الحضارات العريقة على مر العصور.

وتعد ولاية إسطنبول من المدن الطلابية التي توفر كل مقومات التعليم الراقي، بمستويات عالمية من الكوار التعليمية، وتمتلك البنية التحتية القوية التي تضمن للطلاب حياة دراسية مثالية، فهي تمتلك عدداً كبيراً من الجامعات الحكومية والخاصة، التي تصنف بين أفضل الجامعات في العالم، وتقدم شهادات تخرج معترف بها في شتى أنحاء العالم.

ومن الجدير ذكره أن 30% من نسبة الجامعات في تركيا تتوزع في مدينة القارتين، إذ يبلغ عدد الجامعات في إسطنبول نحو 61 جامعة، ناهيك عن وجود العديد من المدارس العربية والدولية الحاصلة على ترخيص من وزارة التربية والتعليم في تركيا، وتقدم خدماتها التعليمية باللغة العربية، والإنكليزية ولغات أخرى.

المعيشة في اسطنبول

القطاع الصحي في إسطنبول

حظيت إسطنبول بالنصيب الأكبر في تطور الخدمات الصحية وانتشار المشافي المتخصصة والعامة الذي شهدته تركيا، إذ إن إسطنبول هي المدينة الأكبر في عدد السكان والتي تعد العاصمة الاقتصادية والتاريخية للبلاد.

لذلك فلا غرابة من وجود العدد الكبير من المشافي العامة والخاصة المنتشرة في جميع أنحاء إسطنبول، والتطور الهائل لمرافقها الطبية، حيث هناك نحو 220 مشفى في إسطنبول بشقيها الأوروبي والآسيوي، منها 142 مشفى خاصاً، و17 مشفى تابعاً للجامعات، و62 مشفى حكومياً، بالإضافة إلى مجموعة ضخمة جداً من المراكز الصحية المتطورة في تقنياتها الطبية.

وتضم إسطنبول سلسلة مستشفيات مركزية ومتخصصة ومشهورة على مستوى أوروبا، مثل: المدينة الطبية في باشاك شهير، بالإضافة إلى مراكز طبية أخرى متخصصة في طب الأسنان والتجميل وزراعة الشعر، بحيث يأتيها المرضى من جميع أنحاء العالم. 

 الاستثمار في إسطنبول

تعد مدينة إسطنبول القلب النابض للاقتصاد التركي، بفضل ما يتركز فيها من المكاتب والأبراج التجارية الشاهقة، وغير ذلك من دنيا المال والتجارة، بالإضافة إلى وجود طيف واسع من المولات التسويقية والمحلات التجارية الكبرى، التي تحوي عدداً هائلاً من أشهر الماركات المحلية والأجنبية؛ بالإضافة إلى توفر البنية التحتية القوية التي تلزم جميع الاستثمارات على اختلاف أشكالها، من خطوط المترو والمتروبوس والطرق السريعة، بالإضافة إلى وجود شبكة هائلة من خطوط المواصلات وحافلات البلدية، ووجود أكبر المشاريع العقارية وأضخمها في مدينة إسطنبول، وتوفر كبرى شركات الإنشاء، التي تتولى بناء أفضل المجمعات السكنية، وأكثرها تطوراً عمرانياً، فضلاً عن تنوع المعالم السياحية على الشكل الذي يستقطب جميع هواة السياحة على اختلاف أهوائهم، وتوزعها في مناطق مختلفة من المدينة، وسهولة الوصول إليها، مما يرفع من أهمية الاستثمار السياحي.

وقد تصدرت إسطنبول قائمة أفضل مدن تركيا للاستثمار، سواءٌ كان عقارياً، أم صناعياً، أم سياحياً، أم مالياً.

وتُعد مدينة القارتين إسطنبول من أفضل مدن تركيا للاستثمار العقاري، إذ يتمتع الاستثمار العقاري في اسطنبول بالريادة على غيره من الاستثمارات العقارية؛ بل على غيره من الاستثمارات عموماً، ويأتي الاستثمار العقاري رائداً بين الاستثمارات الناجحة في إسطنبول، وما زال يشهد انتعاشاً وتطوراً كبيراً، تشهد له الأرقام والإحصاءات الصادرة عن المؤسسات المختصة.  

 الاستثمار في إسطنبول

عيوب الاستقرار في إسطنبول

عديدةٌ هي عيوب المعيشة في اسطنبول فمنها ما هو مرتبط باللغة، إذ يفضّل الأتراك التواصل بلغتهم، ويحبون مَن يتكلم بها، ولذا يواجه المقيم في إسطنبول بادئ أمره صعوبة في التواصل، إلا أن اللغة التركية من اللغات التي يستطيع الإنسان أن يلم بها في سرعة كبيرة، وسرعان ما يجد نفسه محققاً شروط التواصل الأولى، من خلال القدرة على التواصل المبدئي، وشيئاً فشيئاً يتمرس على اللغة ويتعمق فيها.

ومن عيوب الاستقرار في إسطنبول ما يتعلق بكونها من المدن المزدحمة، والمترامية الأطراف مما يجعل التنقل فيها ليس بتلك السهولة الموجودة في المدن وخاصة في حال رغبة الشخص أن يسكن في منطقة ريفية قريبة من إسطنبول وكان مكان عمله في قلب إسطنبول.

أفضل مناطق اسطنبول للاستقرار

تنقسم إسطنبول الأوربية إلى عدة مناطق رئيسية تتبع لها بلدات فرعية، وهي منطقة أيوب، وفيها مرقد الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري؛ ومنطقة أفجلار وتطل على ساحل بحيرة كوجوك جكمجه؛ وهناك منطقة بشكتاش على مضيق البوسفور، ومنطقة كوجوك جكمجه، وكذلك نجد منطقة بي أوغلو وفيها ميدان تقسيم الشهير؛ كما أن هناك منطقة سلطان غازي، و منطقة أسنلر وفيها العديد من المجمعات السكنية؛ ونجد أيضاً بهجلي إيفلر، وبيلك دوزو، وباشاك شهير الشهيرة بجمالها وشققها وأراضيها، وهناك منطقة تشاتلجا، وباغجلار، وبكر كوي، والفاتح الشهيرة حيث التراث والحركة التجارية، إضافة إلى منطقة بيرم باشا، وأسنيورت المليئة بالمجمعات السكنية، وغيرها من المناطق الفرعية.

بينما تضم إسطنبول الآسيوية عدة مناطق متوزعة على مساحتها الجغرافية، فهناك منطقة كاديكوي، وتحتوي على واحد وعشرين حياً؛ وهناك منطقة مالتبه، وهي من أقدم البلديات في إسطنبول؛ وهناك أتا شهير، ومنطقة اسكودار بهدوئها وجمال الطبيعة فيها، كما أن محطة النفق الذي يصل طرفي إسطنبول تحت بحر مرمراي واقعة في إسكودار؛ ونجد في القسم الآسيوي أيضاً منطقة العمرانية، التي تشتهر بمساحاتها الخضراء؛ وكذلك منطقة توزلا، وتقع جنوب الجزء الآسيوي من طرف بحر مرمرة؛ وهناك منطقة جزر الأميرات، ومنطقة سنجق تبه، ومنطقة كارتال، وشيله، وسلطان بيلي، ومنطقة بانديك.

أفضل مناطق اسطنبول للاستقرار

خدمات امتلاك العقارية للراغبين بالاستقرار في اسطنبول

تبدأ خدماتنا في امتلاك العقارية للراغبين بتجربة الاستقرار في إسطنبول بداية من تلقي استفسارات العميل إلكترونيا وهو في بلاده، ثم باستقباله في المطار عبر سيارة خاصة، وحسن استضافته في إحدى الفنادق الراقية في إسطنبول، وتنتهي عند استلامه مفتاح الشقة وحصوله على الجواز التركي.

بداية تقوم امتلاك العقارية بدراسة رغبات العميل، والاحتمالات التي يفكر بها، والترجيحات التي يضعها بين الولايات التركية.

وتقوم امتلاك العقارية بدراسة شاملة لكل المناطق التي يضعها العميل ضمن مخططاته للسكن العائلي في تركيا، وبعد دراسة الخيارات المطروحة يأخذكم فريق امتلاك العقارية بجولة ميدانية للتعرف على العقار على أرض الواقع، وترصد لكم دراسة مستوفية حول العقار وكل ما يتعلق به من مواصفات، والمنطقة وما تتمتع به من مزايا إيجابية.

مشاريع باطلالة بحرية في اسطنبول مشاريع باطلالة بحرية في اسطنبول

تحرير: امتلاك العقارية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!
اخترنا لك
أفضل الشركات العقارية في إسطنبول

تتميز أفضل الشركات العقارية في اسطنبول عن غيرها بالخبرة العملية الواسعة فى سوق العقارات التركي، بالإضافة إلى نجاحاتها ال...

2022-09-08
732
معلومات مفصلة عن منطقة غونغوران في اسطنبول

كل ما تريد أن تعرف عن منطقة غونغوران في إسطنبول تقدمه لك امتلاك العقارية، من حيث البنية التحتية، موقعها ومميزات التملك و...

2022-08-05
1,875
معلومات شاملة عن منطقة سلطان غازي في اسطنبول

معلومات شاملة عن منطقة سلطان غازي في اسطنبول، موقعها وأهم ما يميزها وبنيتها التحتية وأماكنها السياحية والترفيهية. تعرف أ...

2022-08-04
3,348

سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها