العقارات في تركيا الأولى عالمياً من حيث القيمة الاستثمارية

حسب التقرير الصادر من منصة Global Property Guide العقارية العالمية، فإن العقارات في تركيا في المرتبة الأولى عالمياً من حيث قيمتها الاستثمارية العالية.

العقارات في تركيا الأولى عالمياً من حيث القيمة الاستثمارية
3,197
تاريخ آخر تحديث 2020-10-09

العقارات في تركيا الأولى عالمياً من حيث القيمة الاستثمارية

شكلت العقارات في تركيا نقطة جذب لرجال الأعمال، للاستثمار في تركيا، بفضل التسهيلات الكبيرة التي تم منحها للمستثمرين في السنوات الأخيرة، والتي جعلتها تحتل المرتبة الأولى عالمياً من حيث القيمة الاستثمارية العالية لها، وذلك وفق تقرير نشرته منصة Global Property Guide العقارية العالمية.

العقارات في تركيا تتصدر العالم في زيادة القيمة الاستثمارية

برز القطاع العقاري في تركيا في الآونة الأخيرة، كواحد من أكثر الوجهات الاستثمارية، جذباً للمستثمرين حول العالم، وقد ترافق ذلك مع النهضة الكبيرة التي شهدتها تركيا، على كافة الأصعدة في السنوات الأخيرة. إضافة إلى موقع تركيا الاستراتيجي، وأهميتها التاريخية، وغناها بالتنوع الجغرافي.

ولقد انعكست هذه النهضة الكبيرة التي تعيشها تركيا، بشكل إيجابي على السوق العقارية فيها، وذلك من خلال ارتفاع جودة الإنشاء وحداثته، ومعايير الفخامة فيه، ووفقاً لتقرير تحليلي، نشرته منصة Global Property Guide العقارية العالمية فقد جاء:

"احتلت تركيا المرتبة الأولى بين العديد من دول العالم، حيث تم إجراء دراسة تقييمية، لزيادة القيمة الاستثمارية لعقاراتها، خلال الربع الثاني من العام الحالي 2020، مقارنة بالربع الثاني من العام الذي سبقه 2019، وقد بلغت نسبة زيادة القيمة الاستثمارية لـ عقارات تركيا في الفترة المذكورة 11.6%".

وقد شملت الدراسة التي أجرتها المنصة العالمية 50 دولة من دول العالم، واحتلت تركيا المرتبة الأولى بين هذه الدول، وجاءت من بعدها الفلبين وألمانيا وسلوفاكيا وأستونيا.

العقارات في تركيا

أسباب زيادة القيمة الاستثمارية للعقارات في تركيا

وقد أشاد الخبراء والمهتمون بالشأن العقاري بهذه المرتبة الرائدة، التي حققها القطاع العقاري، ولا سيما أن الفترة المدروسة كانت فترة، سيطرت فيها الإجراءات الاحترازية، التي فرضها انتشار وباء كورنا في جميع أنحاء العالم.

وقد وصف السيد فاروق إقبال، رئيس مجلس إحدى كبريات الشركات العاملة، في القطاع العقاري التركي، في تصريح إعلامي له هذا التفوق بقوله: "إن هذا التفوق دليل ملموس على قوة الاقتصاد التركي، والقطاع العقاري التركي، ومناعتهما ضد الأزمات".

وقد عزى السيد إقبال في تصريحه هذا التفوق إلى العديد من العوامل، منها زيادة الطلب في السوق الداخلية، الذي كان من أهم أسبابه النمو الذي يشهده الاقتصاد التركي.

كما أشار إلى الزيادة التي يشهدها الاهتمام بالعقارات التركية، من قبل المستثمرين الأجانب، باعتباره واحداً من أهم العوامل في التطور، الذي أدى إلى هذا التفوق، مؤكداً أن سوق العقارات التركية هو الأكبر، والأرخص بين الأسواق العقارية الأوروبية، الأمر الذي زاد من جاذبيته للمستثمرين الأجانب.

عقارات تركيا

تحرير: امتلاك العقارية©

المصدر: زنغات

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

اخترنا لك
كوتشوك شكمجة الأولى بين مناطق إسطنبول استقطاباً للمستثمرين

وقعت منطقة كوتشوك شكمجه في المرتبة الأولى بين أكثر مناطق إسطنبول استقطاباً للمستثمرين الأجانب، وفقاً لدراسة أجرتها شركة...

2021-01-15
469
مبيعات العقار في تركيا: مليون و499 ألفاً و316 منزلاً في 2020

في مبيعات العقار في تركيا بلغت عدد المنازل المباعة في تركيا مليوناً و499 ألفاً و316 منزلاً في العام 2020 حسب هيئة الإحصا...

2021-01-15
575
سياسة الخصوصية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها